إدارة الوقتالعقل والتفكير

8 أشياء لا يضيع فيها الأشخاص الناجحون وقتهم أبداً

يعاني الكثير من الناس اليوم من التوتر، يشعرون أنهم مغلوبون على أمرهم وأنهم غير قادرين على تحقيق أهدافهم والأشياء التي يرغبون بشدة في القيام بها في الحياة. يشعرون أنهم عالقون. إنهم في وضع لا يعرفون ما يجب أن يفعلوه.

لذا، واحد من الأشياء الأولى التي يجب القيام بها هي تحديد الأشياء الي تضيع وقتهم وتمنعهم من أن يصبحوا ناجحين، وتثنيهم عن المضي قدما نحو ما يريدون تحقيقه. الأشخاص الناجحون يعرفون القيمة الثمينة للوقت، ولذلك هم لا يضيعون وقتهم في الأشياء التي لا تساهم في نموهم سواءً على المستوى الشخصي أو المهني.

 نحن جميعا نطمح أن نكون ناجحين في الحياة، لكن في بعض الأحيان نحن نضيع وقتنا في القيام بأشياء تعيقنا من الإستافدة من كامل إمكاناتنا وطاقاتنا. وعادة نحن لا ندرك تلك الأشياء إلى أن يشير إليها شخص آخر.

من المهم جدا أن نحلل كيف نقضي أيامنا، ساعة بساعة، وأن نبحث بانتظام عن سبل للعمل بذكاء أكبر، وسبل للتخلص من الأشياء التي تضيع وقتنا. لذلك، كبداية نحن نقدم إليك ثمانية أشياء لا يضيع فيها الأشخاص المنتجون والناجحون وقتهم أبداً (وأنت كذلك لا يجدر بك أن تفعل).

1. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يَعْلَقُون في وسائل التواصل الإجتماعي

التواجد على وسائل التواصل الإجتماعي- تفقد إشعارات الفيسبوك، مشاهدة الصور على إنستغرام، قراءة  تحديثات تويتر، وغير ذلك- إنها جزء من حياتنا اليومية. لكن إذا لم تتحكم في الوقت الذي تقضيه فيها، ستطير الساعات ولن تكون قد أنجزت أي شيء من قائمة أعمالك.

 لذلك، ضع سقفا زمنيا للوقت الذي تقضيه في تطبيقات التواصل الإجتماعي، أو لا تدخل إليها إلاّ بعد استكمال كل أعمالك المهمة. استخدم وسائل التواصل الإجتماعي كمكافأة.

2. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يبدؤون يومهم بدون خطة

الأشخاص الناجحون لديهم هدف، خطة وقائمة من الأشياء التي يريدون تحقيقها في يوم معين. قم بتدوين الأشياء المهمة التي تريد القيام بها في يوم معين، فقط شيئين أو ثلاثة وليس لائحة طويلة من الأشياء.

 بعد تدوين الأشياء المهمة، قم بتجزيء تلك المهام إلى خطوات معقولة وسترى كيف أنك سترغب في إنجاز تلك الأشاء والتشطيب عليها من القائمة.

3. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يقومون بالأنشطة التي تستنزفهم عاطفيا

إذا كنت تريد حقا أن تخطو نحو حياة ناجحة، فيجب عليك أن تركز على الأشياء التي تدعم حياتك بشكل إيجابي. الأشخاص المنتجون لا يضيعون وقتهم في الأمور التي تستنزفهم عاطفيا.

 قبل الإلتزام بالأنشطة المدرجة على جدول أعمالك، تيقن من أن النشاط يشكل إضافة إيجابية لحياتك. وإذا كان الأمر غير ذلك، فكر في حذفه. كذلك، لا يجب أن تشعر أنك مضطر لإعطاء جواب فوري عندما يطلب منك شخص القيام بشيء ما. فكر قبل أن تجيب بنعم، من الجيد منح الآخرين بعضا من وقتك للمساعدة، لكن، كن حازماً ولا تتساهل مع الطلبات الغير معقولة.

4. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يقلقون بشأن الأشياء التي لا يستطيعون السيطرة عليها

الأشخاص الناجحون يعلمون أن القلق لن يذهب بهم إلى أي مكان في الحياة إطلاقا. وخاصة إذا كنت لا تستطيع أن تفعل أي شيء حيال وضع ما. لذلك، وجه أفكارك نحو الأنشطة المنتجة وركز على الأشياء التي يمكنك القيام بها.

5. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يرافقون الأشخاص السلبيين

يقال أن الإنسان هو متوسط الخمسة أشخاص الذين يمضي معهم وقتا أكثر. لذلك، إذا كنت تريد ان تكون أفضل، فعليك أن تحيط نفسك بالأشخاص الأفضل.

 احرص على القضاء على السلبية والطاقة السامة من حولك. إذا كنت تريد أن تحلق في الحياة عليك أن تتخلص من الأمور التي تثقل كاهلك.

6. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يَعْلَقُون في أخطاء الماضي

الأشخاص الناجحون يرتكبون الأخطاء. الكل يرتكب الأخطاء. مفتاح النجاح في الحياة هو عدم القيام بالخطأ مرتين والتعلم والنمو من الأخطاء، والتحول إلى شخص أفضل بسببها.

 لذلك، عندما ترتكب خطأً ما، يجب أن تُدخل أمرا مهما إلى ذهنك هو أن الخطأ قد حدث ولا يمكن الرجوع للماضي. ركز على ما تعلمته و ضع خطة لتجاوزه والمضي قدما بإيجابية .

7. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يهتمون بما يقوم به الآخرون

من الرائع أن تُلهمك الأمور التي يقوم بها الأشخاص الآخرون الناجحون، ولكن عندما تقارن نفسك باستمرار مع الآخرين قد يسبب لك ذلك الإحباط. إذا كنت تفعل ذلك فقد حان الوقت لتغير عقليتك.

 جيد أن يلهمك الآخرون، لكن ركز عقليتك على التنافس مع الشخص الأكثر أهمية وهو أنت نفسك.

8. الأشخاص المنتجون، الناجحون لا يضعون أنفسهم في ذيل سلم الأولويات

نحن جميعا نمر من أوقات نكون فيها منشغلين جداً في العمل ما يجعلنا لا نحصل على القسط الكافي من النوم والتمارين الرياضية. ولكن لتحقيق النجاح والسعادة على المدى الطويل، يجب أن تضع نفسك أولا على قائمة الأولويات.

 بعض الطرق الرائعة للقيام بذلك هي أن تبدأ يومك بفعل شيئ تحب القيام به، ربما القيام بالتمارين الرياضية، التأمل، تصفح الجرائد أو قراءة كتابك المفضل. إفعل مايناسبك. لأنه عندما تبدأ يومك بفعل شيئ تحبه وجيد بالنسبة لك، سوف تشعر بالسعادة، والتركيز والنشاط طيلة اليوم.

هل هناك أشياء في هذه القائمة تضيع وقتك؟ إذاً تخلص منها حتى تخطو باتجاه حياة أفضل.

اِقرأ أيضاً: مهارات إدارة الوقت، تعلم ترتيب أولوياتك وتنظيم وقتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق