تحفيز

كيف تحفز نفسك وتحافظ على حماسك

أفضل تحفيز هو التحفيز الذاتي. فيما يلي كيفية الحصول على حالة إلهام ذهني على ضوء نصائح وإرشادات براين تريسي.

كيف تحافظ على تحفيزك وإلهامك؟ كيف يمكنك الحفاظ على شغفك وحماسك في أعلى مستوى؟ يمكك ذلك من خلال مراجعة هذه المحفزات الذاتية على أساس منتظم:

1. كن جاداً.

قرر أن تسير الطريق كله حتى القمة. حتى الآن قد تكون فكرت في ذلك، وأن الفكرة مرت في ذهنك. لكن الآن، اجعل عقلك يسير الطريق كله إلى القمة. وحياتك سوف تُقلع بشكل مدهش، وهذا هو الأمر الأكثر روعة.

حياتك مثل ظل يسير على الجانب المظلم لتلة، حتى اللحظة التي تقرر فيها “أنا ذاهب لأكون الأفضل في ما أقوم به”. وفجأة سيسطع نور الشمس، وحياتك بعد ذلك ستصبح مختلفة كليا ومدهشة.

كن جاداً ولا تخدع نفسك بعد الآن.

2. اعرف الخطوة التي تنقصك.

ما هي الخطوة التي تنقصك؟ ما هو مجال المهارة الذي ينقصك ويؤخرك؟ ما الجودة التي لا تتوفر فيك؟ اسأل الأشخاص الآخرين. اكتشف الأشياء التي تحتاج أن تجيدها وتصبح أفضل فيها.

اكتشف ما الذي يقف عائقا في طريقك. ما هي الخطوة الحاسمة التي تحدد نجاحك اليوم؟

3. أحط نفسك بالآشخاص المناسبين.

من هم الأشخاص المناسبون؟ أحط نفسك بالأشخاص الإيجابيين ذوي عقلية الفوز والإنتصار. صاحب الأشخاص الذين لديهم أهداف وخطط، الأشخاص الذين يعملون على الإرتقاء بحياتهم ولديهم تطلعات عالية. كما يقول زيج زيجلار: “لا يمكنك أن تتعلم الطيران مع الديوك إذا كنت تريد أن تطير مع النسور”.

وابتعد عن الأشخاص السلبيين. ابتعد عن الأشخاص السامين الذين يشكون ويتذمرون ويبكون طيلة الوقت. لا أحد في حاجة لهم، الحياة قصيرة جداً.

4. اهتم بنفسك.

اعتن جيداً بصحتك. اتبع نظاما غذائيا جيداً ومارس الرياضة. الكل يدرك أهمية تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم وكذا الحصول على القسط الكافي من الراحة. إذا كنت ستذهب الى العمل الجاد خمسة أيام في الأسبوع، إذا عليك أن تذهب إلى الفراش في وقت مبكر خمسة أيام في الأسبوع.

5. انظر لنفسك بالشكل الأمثل.

تصور نفسك الأفضل  باستمرار في كل ما تقوم به. تذكر أن كل تحسن في حياتك يبدأ مع تحسن في تصوراتك الذهنية.

6. تكلم مع نفسك بلطف.

سيطر على حوارك الداخلي، ومارس الحديث الإيجابي مع ذاتك. كيف ذلك؟ قل، “أنا الأفضل”، “أنا أستطيع القيام بذلك”، “أنا أستطيع تحقيق ما أريده”، “أنا احب عملي”، إذا قلت هذه الأشياء وأنت لا تؤمن بها، هل يعتبر ذلك كذبا ً على الذات؟ إطلاقا، هذا ليس كذبا على الذات، إنه قول الحقيقة مبكراً. لا يهم من أين أتيت، كل ما يهم هو إلى أين أنت ذاهب.

تذكر أنك قد تكون وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم عن طريق الصدفة، ولكن ما أنت ذاهب إليه في المستقبل يجب ان يكون بالتخطيط المحض.

7. تحرك بسرعة.

تحرك بسرعة. هذا الشعور بالإستعجال، هو الشيء الوحيد الذي يمكنك تطويره ومن شأنه أن يفصلك عن الجميع ويشكل فارقا. طور ميولاً نحو الحركة والعمل، عندما تحصل على فكرة جيدة، افعل ذلك في الحال.

وكلما تحركت اسرع، كلما أصبحت أفضل. وكلما أصبحت أفضل كلما رضيت عن نفسك أكثر. وكلما رضيت عن نفسك أكثر، كلما زاد تقديرك لذاتك. وكلما زاد تقديرك لذاتك، كلما أصبح انضباطك الذاتي أفضل. وكلما زاد اصرارك، سيصبح من الصعب إيقافك في نهاية المطاف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى