المهارات الشخصيةتطوير الذات

فهم تطوير الذات – التطوير الذاتي

تطوير الذات هو عملية مستمرة مدى الحياة. تطوير الذات وسيلة تخول للناس تقييم مهاراتهم وصفاتهم والنظر إلى أهدافهم في الحياة وتحديد الأهداف بغية تطوير اِمكانياتهم وتنميتها إلى أقصى حد.

هذا الموضوع سوف يساعدك على تحديد المهارات التي تحتاجها لتحديد أهداف الحياة التي من شأنها أن تعزز آفاقك المهنية وترفع ثقتك بنفسك وتؤدي بك إلى حياة أعلى جودة وأكثر رضا. سوف يساعدك هذا الموضوع أيضاً على التخطيط لاِتخاذ قرارات إيجابية وفعالة من أجل مستقبلك.

بالرغم من أن التطور والخبرات التكوينية التي نمر بها منذ وقت مبكر من حياتنا سواء داخل الأسرة أو في المدرسة وغيرهما، بإمكانها أن تساعد على تشكيل شخصياتنا كبالغين، إلاّ أن تطوير الذات لا ينبغي أن يتوقف لاحقا في الحياة.

هذا الموضوع يحتوي على معلومات ونصائح تم تصميمها للمساعدة على التفكير في تطويرك الذاتي، وطرق يمكنك العمل من خلالها من أجل تحقيق الأهداف والاستفادة من اِمكاناتك.

لما ذا تطوير الذات أمر في غاية الأهمية؟

هناك العديد من الأفكار التي تحيط بمفهوم تطوير الذات أو التطوير الذاتي، واحدة من أهم هذه الأفكار هي عملية تحقيق الذات لـ أبراهام ماسلو.

تحقيق الذات 

اقترح ماسلو سنة 1970 أن جميع الأفراد لديهم حاجة فطرية لتطوير الذات وهو ما يحدث من خلال عملية تسمى تحقيق الذات.

يتوقف مدى قدرة الناس على التطور على تلبية احتياجات معينة، وتشكل هذه الاِحتياجات هيكلا هرمياً. فقط بعد استيفاء مستوى احتياجات يمكن تطوير مستوى أعلى. مع حدوث التغيير في جميع مراحل الحياة، فإن مستوى الاحتياجات الذي يمكنه تحفيز سلوك شخص ما في أي وقت يتغير أيضاً. (إذا كنت تقرأ الموضوع من التطبيق، اضغط هنا لمشاهدة الصورة )

  • في الجزء السفلي من التسلسل الهرمي هناك الاحتياجات الفسيولوجية الأساسية للأغذية والشراب والنوم والجنس، أي أساسيات البقاء على قيد الحياة.
  • ثانيا، احتياجات السلامة والأمن بالمعنى المادي والاقتصادي.
  • ثالثا، يمكن تحقيق تقدم لتلبية الحاجة إلى الحب والانتماء.
  • المستوى الرابع يشير إلى تلبية الحاجة إلى تقدير الذات والقيمة الذاتية.
  •  المستوى الخامس يتعلق بالحاجة إلى الفهم. ويشمل هذا المستوى أفكارا أكثر تجريدا مثل الفضول والبحث عن معنى أو غرض وفهم أعمق.
  • المستوى السادس يتعلق بالاحتياجات الجمالية والتي تشمل الحاجة للجمال والتناسق والنظام.
  • أخيرا، في الجزء العلوي من التسلسل الهرمي لماسلو هناك تحقيق الذات.

يقول ماسلو أن جميع الأفراد لديهم الحاجة لرؤية أنفسهم أكفاء ومستقلين، وأن كل شخص لديه مجال غير محدود للنمو.

ويشير تحقيق الذات إلى الرغبة في أن يصبح الفرد “كل شيء يستطيع أن يصبحه”. وبعبارة أخرى، فإنه يشير إلى الرضا عن الذات والحاجة إلى بلوغ كامل الإمكانات كإنسان متفرد.

بالنسبة لـ ماسلو، الطريق نحو تحقيق الذات يشمل أن تكون على اتصال مع مشاعرك، واختبار الحياة بشكل كامل وبتركيز تام.

إدارة تطويرك الذاتي

هناك العديد من الخطوات التي يجب اتخاذها في إدارة تطويرك الذاتي.

1. تطوير رؤية شخصية.

يمكن أن يكون تطوير الذات من أجل المتعة فقط. ومع ذلك فإن معظمنا يجد أنه من الأسهل تحفيز أنفسنا للتعلم والتطور  إذا كان لدينا غرض في ذلك. تطوير رؤية خاصة بك -فكرة واضحة عن أين تريد أن تكون في غضون أشهر أو سنوات قليلة، ولماذا- هو جزء حاسم من تطوير هذا الغرض.

2. التخطيط لتطويرك الذاتي. 

بمجرد أن تكون لديك فكرة واضحة عن أين تريد أن تكون، يمكنك البدء في التخطيط لكيفية الوصول إلى هناك. رسم خطة لتطوير الذات ليس أمراً ضروريا، ولكنه يجعل عملية تطوير الذات أكثر واقعية.

3. بدء عملية التحسن.

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها أن تتعلم وتتطور. ويشمل هذا تطوير مهارات جديدة وتقوية نقط الضعف والتعلم من الأخطاء وغير ذلك..

4. تسجيل تطويرك الذاتي.

الاِحتفاظ بسجل لتطويرك الذاتي هو غالبا فكرة جيدة. تدوين التطورات الرئيسية في تعلمك وتطورك كلما حدثت، من شأنه أن يجعلك قادراً على التأمل والتفكير في نجاحاتك والتقدم الذي أحرزته في وقت لاحق والاستفادة من كل ذلك.

5. مراجعة وتنقيح خطط تطويرك الذاتي. 

لتحقيق تعلم أفضل وإحراز تقدم أفضل، من المهم أن تفكر وتتأمل تجربتك وتستخلص ما تعلمته منها. المراجعة المنتظمة لخطط تطوريك الذاتي وأنشطتك التطويرية سوف يضمن أن تتعلم مما قمت به. كما ستضمن أيضاً أن تستمر أنشطتك في تحريكك ودفعك نحو أهدافك، وأن تبقى أهدافك ورؤيتك مرتبطة بك.

اِقرأ أيضاً: خطوات عملية لتطوير الذات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق