الثقة بالنفسالمهارات الشخصية

الفرق بين تقدير الذات والثقة بالنفس والعلاقة بينهما.

تقدير الذات والثقة بالنفس مفهومان مختلفان لكنهما متقاربان ومتداخلان وغالبا ما يقع الخلط واللبس بينهما. لذا سنحاول رفع هذا اللبس وتوضيح الصورة من خلال تعريفهما جنبا إلى جنب مع تبيين العلاقة بينهما.

تقدير الذات

تقدير الذات يشير إلى شعورك العام حول نفسك أو تقييمك لنفسك أو رأيك فيها، إنه يشير إلى مدى رضاك عن نفسك وحبك لها.

الأشخاص الذين يتمتعون بتقدير ذاتي جيد يشعرون في المجمل بالرضى عن أنفسهم ويقدرون إنجازاتهم، بينما الأشخاص الذين يعانون من ضعف تقدير الذات يشعرون بالتعاسة وعدم الرضى عن أنفسهم معظم الوقت.

على سبيل المثال، يؤدي الفشل في اجتياز امتحان ما إلى مشاعر سلبية متنوعة من قبيل الحزن والغضب والحرج والقلق، لكن هذه المشاعر السلبية سرعان ما تتلاشى لدى الشخص الذي لديه تقدير جيد لذاته وسرعان ما يتجاوز هذا الفشل دون أن تكون له تبعات سلبية مستقبلا، فهو يعتبر الأمر طبيعيا تستمر بعده الحياة، وفي المقابل يكون تأثير هذا الفشل على الشخص الذي يعاني من ضعف تقدير الذات أشد بكثير حيث أنه لا يتخلص من تبعاته بسرعة ويلقي باللوم والعتاب على نفسه حتى إن كان قد قام بواجبه، وقد يولد لديه هذا الفشل مزيدا من المشاعر السلبية مثل القلق والتوتر والخوف الشيء الذي يساهم في إضعاف تقديره لذاته أكثر. 

الثقة بالنفس

الثقة بالنفس تعني الثقة في إمكانياتك وقدراتك وتقديرك للأمور، إنها إيمانك بقدرتك على القيام بمهمة ما بنجاح.

أن تكون واثقا من نفسك ليس معناه أن تكون لديك الثقة الكاملة في أنك تستطيع القيام بأي شيء والنجاح في كل أمر، كما أن انخفاض هذه الثقة في بعض الحالات لا يعني أنك لست واثقا من نفسك.

قد يكون لدي تقدير ذاتي عال لكن رغم ذلك قد لا تكون لدي ثقة عالية بالنفس في حالات عديدة. إذا طُلِبَ مني المشاركة في مسابقة شعرية فلن تكون لدي الثقة في الفوز لأنه لم يسبق لي أن كتبت بيتا واحدا.

العلاقة بين تقدير الذات والثقة بالنفس

عندما يكون لديك تقدير ذاتي جيد فإن ذلك يجعلك أكثر ثقة بنفسك، وعندما تراكم الثقة في عدة مجالات من خلال تجاربك وإنجازاتك السابقة فإن ذلك من شأنه أن يزيد من تقديرك لذاتك. ومن ثم فإنه يمكنك تعزيز ثقتك بنفسك في المزيد من المجالات من خلال زيادة تقديرك لذاتك ويمكنك تعزيز تقديرك لذاتك من خلال زيادة ثقتك بنفسك في المزيد من المجالات.

لنفترض على سبيل المثال أنك تستعد لاجتياز مقابلة عمل، إذا كنت تمتلك تقديرا ذاتيا جيدا فإنك على الأرجح لن تشعر بمشاعر سلبية مثل بالقلق والتوتر والخوف التي يشعر بها الشخص الذي يعاني من ضعف تقدير الذات والتي من شأنها أن تضعف حظوظك في اجتياز المقابلة بشكل جيد. تقديرك الجيد لذاتك سيمنحك الثقة اللازمة للظهور بمظهر شخص واثق من نفسه خلال المقابلة.

إذا افترضنا أنك اجتزت المقابلة بشكل جيد فإنك على الأرجح ستشعر بالمزيد من الثقة في المقابلة التالية وهذا الشعور بالثقة الذي تعزز من خلال اجتياز مقابلات العمل بشكل جيد سوف يعزز شعورك بالرضى عن نفسك ومن ثم فإنه يزيد تقديرك لذاتك.

للمزيد اِقرأ: تقدير الذات

زر الذهاب إلى الأعلى