العقل والتفكيرالمهارات الشخصية

التفكير النقدي

ما هو التفكير النقدي؟

نحن نعيش في عصر الأنترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي حيث نتعرض لكم هائل من الأخبار والمعلومات والأفكار التي تؤثر علي حياتنا. هل سنصدق كل شيء ونقبل بأي شيء على أنه حقيقة؟ هل كل المعلومات والمصادر موضوعية وموثوقة؟ باستخدام مهارات التفكير النقدي يمكننا تمييز المعلومات بمضوعية. التفكير النقدي يمكنه مساعدتنا على التمييز بين الحقيقة والتضليل.

التفكير النقدي هو القدرة على التفكير بوضوح وعقلانية، وفهم العلاقة المنطقية بين الأفكار. لقد كان التفكير النقدي موضوعًا للكثير من التفكير والنقاش منذ عصر الفلاسفة اليونانيين الأوائل مثل أفلاطون وسقراط واستمر إلى عصرنا الحالي. على سبيل المثال، يمكن استخدام مهارات التفكير النقدي للتعرف على الأخبار الزائفة.

يمكن وصف التفكير النقدي بأنه القدرة على الانخراط في التفكير التأملي والمستقل.

يتطلب التفكير النقدي في الأساس استخدام قدرتك على التفكير والفهم وإصدار أحكام عبر منهجية منطقية. يتعلق الأمر بأن تكون متعلمًا مفكراً بدلاً من أن تكون متلقيًا للمعلومات فحسب.

الأشخاص الذين يتميزون بالتفكير النقدي يُسائلون الأفكار والافتراضات بدلا من قبولها كما تبدو بشكل سطحي. سيسعون دائمًا إلى تحديد ما إذا كانت الأفكار والحجج والنتائج تمثل الصورة بأكملها أم أنها لا تكشف سوى جزء أو أجزاء منها.

سيحدد المفكرون الناقدون المشكلات ويحللونها ويحلونها بشكل منهجي بالاعتماد على الملاحظة والأدلة والمنطق بدلاً من الحدس والتخمين.

يمكن لشخص لديه مهارات التفكير النقدي:

  • فهم الروابط بين الأفكار.
  • تحديد أهمية وملاءمة الحجج والأفكار.
  • التعرف على الحجج وبناءها وتقييمها.
  • تحديد التناقضات والأخطاء في الاستدلال.
  • تعامل مع المشكلات بطريقة متسقة ومنهجية.
  • التأمل في تبريرات الآخرين وافتراضاتهم ومعتقداتهم وقيمهم.

التفكير النقدي هو التفكير في الأمور بطرق معينة للوصول إلى أفضل حل ممكن في الظروف التي يدركها المفكر. بعبارة أخرى، هو طريقة للتفكير باستخدام كل ما لديك في ذهنك للوصول لأفضل نتيجة ممكنة.

التفكير النقدي هو طريقة للتفكير في أشياء معينة في وقت معين، هو لا يعني مراكمة المعلومات والحقائق أو تعلم شيء مرة واحدة ثم استخدامه بنفس الطريقة للأبد مثل جدول الضرب الذي تعلمته في المدرسة.

تطوير مهارات التفكير النقدي من شأنه أن يساعدك على حل المشاكل بشكل جيد واتخاذ قرارات أفضل كما سيمنحك شيئاً مميزا وهو بعد النظر.

المهارات التي نحتاجها للتفكير النقدي

تتنوع المهارات التي نحتاجها حتى نتمكن من التفكير بشكل نقدي وتشمل الملاحظة والتحليل والتفسير والتفكير والتقييم والاستدلال والشرح وحل المشكلات واتخاذ القرار.

على وجه التحديد، نحتاج إلى أن نكون قادرين على:

  • التفكير في موضوع أو مسألة بطريقة موضوعية ونقدية.
  • تحديد الحجج المختلفة المتعلقة بمسألة معينة.
  • تقييم وجهة نظر لتحديد مدى قوتها أو صلاحيتها.
  • التعرف على أي نقاط ضعف أو نقاط سلبية في دليل أو حجة.
  • ملاحظة التبعات التي قد تكون وراء تصريح أو حجة.
  • تقديم حجج مدعومة بتفكير منطقي ومنهجي.

منهجية التفكير النقدي

يمكن حصر هذه المنهجية في ثلاث خطوات هي:

  1. التعرف على الافتراضات: نحن جميعًا نفترض الكثير من الافتراضات وغالبًا دون أن ندرك ذلك. حاول أن تميز بين ما هو حقيقة وما هو رأي. فكر في الافتراضات ذات الصلة بموقفك وابحث عن وجهات نظر بديلة.
  2. تقييم الحجج: اُنظر بشكل نقدي إلى التصريحات أو التأكيدات وقم بتقييمها بموضوعية ودقة. سيقدم لك الناس الحجج لإقناعك بأن تؤمن أو تتصرف بطريقة معينة. لمساعدتك على تقييم صحة حججهم، يجب أن تحترس من أساليب الإقناع ومييولاتك إلى تفضيل شيء ما بسبب تحيزك الشخصي. يجب أيضا أن تحذر من المشاعر القوية التي يمكنها أن تعيق رؤيك للحجة بموضوعية وبدقة.
  3. استخلاص الاستنتاجات: الاستنتاجات هي المواقف المستمدة من المعلومات أو المعتقد. استخدم جميع الأدلة المتاحة لك للتوصل إلى استنتاجات منطقية.

1. التعرف على الافتراضات: كيف تميز الحقيقة عن الرأي؟

اهتم بمعلومات محددة وذات مصداقية لإثبات مدى صحة شيء ما استنادًا إلى المعطيات.

مثال:

  • الافتراض التالي هو رأي: إذا رفعنا سعر المنتج فإن زبناءنا سيتوقفون عن شراء منتجنا.
  • الافتراض التالي هو حقيقة: إذا رفعنا سعرنا بخمسة دراهم فإن أبحاث السوق التي أجريت في وقت سابق هذه السنة تشير إلى أن زبناءنا سينخفضون بنسبة عشرة بالمئة.

2. تقييم الحجج

استخدم الأسئلة لتحديد ما إذا كان لدى شخص ما دليل يدعم موقفه. اطرح أسئلة مفتوحة لتحديد ما إذا كانت هناك حقائق أو أدلة أو تجارب تدعم الرأي. فكر في مدى كون هذه المعلومات منطقية وذات مصداقية وذات صلة بموقفك. انتبه للكلام الذي يقال بطريقة حازمة لأنه قد يفسر بشكل خاطئ على أنه حقيقة وليس رأيًا.

اسأل:

  • على أي أساس يقوم رأيك؟
  • ما الأدلة التي تدعم رأيك؟
  • لماذا تعتقد أن المعلومات دقيقة؟
  • لماذا تعتقد أن هذا الأمر ينطبق على هذا الموضوع؟

تقييم الوضع

قم بتقييم المعلومات المتاحة لك بشكل نقدي وحدد ما ستقوم به.

اسأل:

  • ما مدى استعجالية هذا الوضع؟
  • كم من الوقت لدي لأتوصل لحل؟
  • من يتأثر بهذا الوضع وما هي مخاوفهم أو أجنداتهم؟
  • ما هي الموارد التي يمكنني استخدامها؟

3. استخلاص الاستنتاجات

أفضل الاستنتاجات هي التي تكون مبنية على أسس منطقية ومعلومات كافية ودقيقة.

اسأل:

  • ما هي الافتراضات التي أفترضها أنا أو الآخرون؟
  • إلى أي مدى يمكنني الوثوق بهذه الافتراضات؟
  • ما الحجج التي يقدمها الآخرون ويريدون مني قبولها؟ ما مدى صحة هذه الحجج؟
  • ما هي الاستنتاجات التي يمكنني استخلاصها من المعلومات التي قمت بتقييمها؟
  • ما هو أفضل مسار للعمل؟

اتخذ الإجراءات

خطط لمسار العمل الذي ستتبعه وقم بتنفيذه و تصحيحه في الطريق إن لزم الأمر.

اسأل:

  • ما هي خطة عملي؟
  • كيف سأقدم الخطة للآخرين؟
  • ما مدى نجاح الخطة؟
  • ما هي التعديلات التي يتعين علي القيام بها؟

خلاصة

  • يهدف التفكير النقدي إلى تحقيق أفضل النتائج الممكنة في أي موقف، ولتحقيق ذلك فإنه يجب أن يشمل جمع وتقييم المعلومات من أكبر عدد ممكن من المصادر المختلفة.
  • يتطلب التفكير النقدي تقييمًا واضحًا وغير مريح غالبًا لنقاط القوة والضعف والتفضيلات الشخصية وتأثيرها المحتمل على القرارات التي قد تتخذها.
  • يجب أن يأخذ تنفيذ القرارات الناتجة عن التفكير النقدي في الاعتبار تقييم النتائج المحتملة وطرق تجنب النتائج السلبية المحتملة، أو على الأقل تقليل تأثيرها.
  • يشمل التفكير النقدي مراجعة نتائج تطبيق القرارات المتخذة وتنفيذ التغييرات اللازمة إذا اقتضى الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى