6 طرق فعالة لبناء وتعزيز ثقتك بنفسك.

حتى كبار القادة يفتقرون إلى الثقة بالنفس في أوقات معينة. الثقة بالنفس ليست شيئاً ثابتاً، بل هي حالة ذهنية تتطلب جهداً للمحافظة عليها في الأوقات الصعبة. يجب أن يتم تعلمها وممارستها وإتقانها كما هو الحال مع أي مهارة أخرى. ولكن بمجرد إتقانها، سيشكل ذلك فارقا عظيما في حياتك وستتغير للأفضل.

إليك 6 طرق فعالة لبناء وتعزيز ثقتك بنفسك.

1. انتبه للغة جسدك

لغة جسدك يمكن أن تظهر على الفور ارتباكك وعدم ثقتك بنفسك. قدم نفسك بطريقة توحي أنك على استعداد لتولي زمام الأمور في أي موقف والتعامل مع أي حالة. إذا ظهرت واثقا وتصرفت بالشكل الذي تطمح إليه، فإنك لن تشعر بالتحكم والسيطرة وحسب، بل إن الناس بدورهم سوف يثقون بك أكثر.

أَبق رأسك عاليا واجلس بشكل مستقيم، حرك كتفيك بلطف للخلف ليستوي عمودك الفقري وانظر بشكل مباشر للشخص الآخر عند التفاعل معه. تفادى المصافحة الضعيفة أو المرتخية وحافظ على التواصل البصري عندما يتحدث إليك الشخص الآخر. 

للمزيد اقرأ: التواصل الغير لفظي ولغة الجسد

2. اهتم بمظهرك ولباسك

عندما تبدو بصورة أفضل، فإنك تشعر أفضل. إذا اخترت الملابس والاكسسوارات التي تناسبك بشكل جيد، وتناسب مجال عملك ونمط حياتك وتجعلك تشعر بحال أفضل، فإن هذا سوف يزيد تلقائيا تقدير الذات الخاص بك. اجعل مظهرك مناسبا للدور الذي تريد لعبه. لا تخش ترك شخصيتك تتألق من خلال الأكسسوارات الخاصة بك. ساعة يدوية متألقة أو ربطة عنق ملونة يمكن أن تكون نقطة محوية وبداية جيدة لمحادثة.

3. تحدث بشكل حازم 

في المرة القادمة التي تستمع فيها إلى المتحدث المفضل لديك، تذكر أن تتنبه للطريقة التي يلقي بها خطابه. المتحدث الجيد يتكلم بثقة وبنبرة وإيقاع ثابت، بدلا من “اامم” أو “ااهه” التي تقطع الكلام، ويستخدم التوقفات للتأكيد على الأفكار.

اِعتمد طريقة حازمة في الكلام تدل على ثقتك بنفسك، لكن دون أن تكون عدوانية، سوف تشعر أن تقديرك الذاتي بدأ في الارتفاع. لتؤخذ على محمل الجد، تجنب النبرة العالية، أو الثرثرة العصبية، أو القهقهات في حديثك أو خطابك. الناس سينصتون لك بانتباه أكبر عندما يرون شعاع القائد يشع منك.

موضوع متصل: ماذا يعني الحزم والسلوك الحازم وكيف يمكن أن يفيدك

4. فكر وتصرف بشكل إيجابي

الطاقة الإيجابية تؤدي إلى نتائج إيجابية، لذا، اجعل عقلك يفكر بطريقة أنه يمكن القيام بشيء ما أياً كان الموقف، وتجنب الحديث السلبي مع الذات الذي يمكن أن يجعلك تشعر أقل ثقة. ابتسم، اِضحك وأحِطْ نفسك بالناس السعداء والاِيجابيين. سوف تشعر أنك أفضل وأن الأشخاص الذين تعمل معهم يستمتعون برفقتك.

اِحتفظ بمذكرة شخصية لتذكير نفسك بأفضل الفترات في يومك والإنجازات التي قمت بها. سوف تقوم بتطوير المزيد من السلام والثقة بالنفس عندما تكون في حالة ذهنية مُمْتَنّة.

 5. تصرف بثقة

الثقة بالنفس هي أكثر من مجرد المظهر. عليك أن تتصرف بشكل واثق. اِذهب بكل ثقة نحو شخص غريب في حدث تحضره وأَلق التحية، أو اقبل بمشروع كنت لترفضه عادة. مارس الثقة بالنفس وسرعان ما ستصبح صفة طبيعية فيك. 

عدم الحركة يجلب الشك والخوف، بينما الحركة تجلب الثقة والشجاعة. كتمرين، قم بتدوين نقاط القوة والضعف لديك. معظم الناس سيقولون أنه يجب عليك العمل على نقاط الضعف لديك، لكن يجب عليك أيضا استخدام ما لديك والاستفادة من نقاط قوتك. بمجرد أن تضع المزيد من الطاقة في الجوانب الاِيجابية، سوف تتعزز ثقتك بنفسك وتتألق.

6. كن مستعداً

التخطيط المسبق يمنع الأداء الضعيف. كلما كنت أكثر استعدادا، كلما زادت الثقة التي تشعر بها بشأن خبرتك وكفاءتك. الإستعداد سوف يساعدك على تفادي السقوط في مطبات الحياة الغير متوقعة. 

تعلم كل ما تستطيع حول مجال عملك، موضوعك يهم، وكذا أهدافك وما يدفعك نحو النجاح. قبل أن تبدأ مهمة، حاول أن تتصور كيف تريد أن تشعر عندما تكملها. لا تحاول إنجاز الكثير في آن واحد. قسم المهام المعقدة إلى أجزاء أصغر يمكن السيطرة عليها.

كما يقال، عندما تأكل فيلا، اقضم قضمة واحدة في في كل مرة. إذا كان لديك الصبر والمثابرة فأنت قريب جدا من أن تكون واثقا.

اِقرأ أيضاً: رحلة بناء الثقة بالنفس، خطوات عملية لبناء الثقة بالنفس

شارك الموضوع

مناقشات

تعليقات