10 طرق لبناء قوتك الذهنية

بناء وتطوير القوة الذهنية يتطلب جهداً واعيا والتفاني والممارسة اليومية. اِبدأ بهذه التمارين العشرة لتقوية عضلاتك الذهنية.

1. تحديد الأهداف.

الدماغ البشري مهيأ بشكل طبيعي للوصول إلى الأهداف وتحقيقها. ليس مجرد هدف واحد كبير فقط، مثل أريد أن أخسر 20 كيلوغراما. بل  قم أيضا بتحديد مجموعة من الأهداف القصيرة المدى والتي يمكنك إدارتها، مثل سأعمل بشكل متواصل لمدة ساعة دون أن أتفقد هاتفي أو سألتزم بالقيام بتمارين رياضية لمدة نصف ساعة يوميا.

مع كل هدف تحققه،  سوف تكسب المزيد من الثقة في قدرتك على النجاح. وستتعلم ايضاً أن تعرف ما إذا كانت أهدافك طموحة بصورة غير واقعية أو ما إذا كانت لا تشكل تحديا كافيا بالنسبة لك.  

موضوع متصل: تحديد الأهداف الشخصيةّ 

2. حضر نفسك للنجاح.

أن تصبح قويا ذهنيا ليس معناه أن تجبر نفسك على مقاومة الإغراءات بشكل يومي. اِجعل حياتك أسهل قليلا من خلال تغيير بيئتك ومحيطك. 

إذا كنت تريد ممارسة الرياضة في الصباح، ضع حذاءك الرياضي ومستلزماتك جنب السرير قبل النوم. إذا كنت ترغب في تناول أكل صحي، تخلص من الأطعمة الغير صحية الموجودة في ثلاجتك. عندما تحضر نفسك للنجاح، فإنك لن تستزف طاقتك الذهنية في محاولة مقاومة الرغبة في النوم أو تناول كيس من رقائق البطاطس.

3. ضح بالراحة في سبيل هدف أكبر.

عدم الراحة يمكن أن يدفع الناس للبحث عن اختصارات غير صحية. بدلا من مواجهة مشكل ما، هم يفضلون الاختباء خلف شيء يوفر الارتياح العاطفي الفوري، كتعاطي المخدرات أو الكحول أو الافراط في مشاهدة التلفاز أي شيء من هذا القبيل.  ولكن تلك الحلول القصيرة المدى يمكن أن تخلق في كثير من الأحيان مشاكل أكبر على المدى الطويل.

تحمل عدم الراحة بتذكير نفسك بالصورة الكبيرة وهدفك الأكبر. ادفع نفسك للمزيد من العمل لتحسين وضعك المادي، بالرغم من أن ذلك يسبب لك القلق لكنه سيمحك الفرصة لتحقق هدفك الأكبر، لا تهرب من عدم الراحة. كلما ضحيت بالراحة، كلما أصبحت لديك ثقة أكبر في قدرتك على القيام بالأمور الصعبة.

4. أعد هيكلة أفكارك السلبية.

اِسع جاهدا لتطوير حوار داخلي اِيجابي وواقعي مع نفسك. أعد هيكلة الأفكار الكارثية، على سبيل المثال، استبدل: “هذا الأمر لن ينجح حتى لو عملت بجهد أكبر”، بـ”سأعمل بجهد لأزيد فرصي في النجاح”.

لا يمكنك القضاء على جميع أفكارك السلبية. الحميع لديه مشاكل وكل الناس يمرون بأيام صعبة. ولكن عن طريق استبدال تلك الأفكار المتشائمة جداً بتوقعات أكثر واقعية، يمكنك البقاء على المسار الصحيح وتجهيز نفسك لإدارة الأيام السيئة.

5. وازن عواطفك بالمنطق

يمكنك اتخاذ افضل القرارات عندما تكون عواطفك والمنطق في توافق. إذا كانت كل قراراتك عاطفية، فلن يمكنك ادخار المال لبدء مشروعك الخاص لأنك ستكون منشغلا بإنفاقه في الأشياء التي تجعلك سعيداً الآن، وفي المقابل، إذا كانت كل قراراتك منطقية فإنك ستعيش حياة مملة خالية من أي ترفيه أو متعة أو حب. 

سواء كنت تفكر في شراء منزل أو تغيير وظيفتك أو بدء مشروعك الخاص، خذ بعين الاِعتبار تحقيق التوازن بين عواطفك والمنطق. إذا كنت متحمسا بشكل مفرط أو قلقا للغاية، قم بكتابة قائمة من إيجابيات وسلبيات المضي قدما في قرارك. مراجعة هذه القائمة ستسمح لك بتعزيز الجزء المنطقي من الدماغ وتساعدك على موازنة مشاعرك.

6. اِسع جاهدا لتحقيق هدفك.

من الصعب أن تبقى في السباق ما لم تكن تعرف هدفك الأكبر. لماذا تريد كسب المزيد من المال أو صقل مهاراتك المهنية؟

قم بتدوين نقاط واضحة ومختصرة لما تريد تحقيقه في حياتك. عندما تواجه صعوبات في اتخاذ الخطوة الموالية، ذكر نفسك لماذا من المهم أن تستمر. ركز على أهدافك اليومية، ولكن تأكد من أن الخطوات التي تتخذها تسير بك في الطريق الصحيح نحو هدفك الأكبر على المدى الطويل.

7. ابحث عن تفسيرات، وليس أعذار.

عندما لا تؤدي بشكل جيد كما هو متوقع، ادرس الأسباب وراء ذلك. ابحث عن تفسير لمساعدتك على القيام بعمل أفضل في المرة القادمة، ولا تبحث عن أعذار لسلوكك. 

تحمل المسؤولية الكاملة عن أي قصور. لا تَلُمْ الآخرين أو الظروف عن أخطائك. اعترف بأخطائك وواجهها حتى تتمكن من التعلم منها وتتجنب تكرارها في المستقبل.

8. قم بشيء صعب واحد كل يوم.

لن تتحسن عن طريق الصدفة. تَحَدَّ نفسك عمدا. بالطبع، ما يشكل تحديا بالنسبة لك قد لا يكون تحديا لشخص آخر، لذلك، تحتاج لفهم أين تكمن حدود الراحة الخاصة بك.

بعد ذلك، اختر شيئاً واحداً خارج تلك الحدود قليلا، واتخذ خطوة صغيرة واحدة كل يوم. هذا قد يعني التحدث أمام أشخاص لا تعرفهم أو تقديم عرض أمام زملائك ورؤسائك في العمل. اِدفع نفسك لتصبح اليوم أفضل قليلا مما كنت بالأمس.

9. استخدم قاعدة العشر دقائق.

القوة الذهنية لن تجعلك تشعر بالحماس طيلة الوقت. ولكن يمكنها أن تساعدك على أن تكون منتجا حتى عندما لا تشعر أنك في أفضل حالاتك.

عندما تميل إلى تأجيل شيء ما، استخدم قاعدة 10 دقائق. عندما تقع عينك على الأريكة في الوقت الذي تكون قد خططت فيه للذهاب للجري أو لقاعة الرياضة، قل لنفسك أنك ذاهب لتتحرك لمدة 10 دقائق فقط. بمجرد أن تبدأ وتمر العشر دقائق ستشعر بالرغبة في الاستمرار.

غالبا ما تكون البداية هي الجزء الأصعب. بمجرد اتخاذ الخطوة الأولى سوف تدرك أن الأمر ليس سيئا للدرجة التي كنت تتوقع، ومهاراتك الأخرى ستساعدك على الاستمرار.

10. أثبت لنفسك انك مخطئ.

في المرة القادمة التي تعتقد فيها أنك لا تستطيع أن تفعل شيئا، أثبت لنفسك أنك مخطئ. التزم بالقيام بضغطة واحدة إضافية في تمرين الضغط في القاعة الرياضية أو القيام بصفقة أو بيعة واحدة إضافية هذا الشهر.

عقلك سيريد الاستسلام قبل فترة طويلة من تلك التي يحتاجها جسمك ليستسلم.  أثبت لنفسك أنك أكثر قدرة مما كنت تظن، وبمرور الوقت، سوف يتوقف دماغك عن التقليل من قدراتك وإمكاناتك.

اقرأ أيضاً: غير تفكيرك لتغير حياتك

اقرأ أيضاً: كيف تستخدم الخوف قبل أن يستخدمك

شارك الموضوع

مناقشات

تعليقات