يتطلب الأمر 6 خطوات فقط لتغير حياتك

هذا المقال هو للكاتب والمحاضر الأمريكي جون سي ماكسويل.

الأمل هو المبدأ الأساسي لكل تغيير. الناس يتغيرون لأن لديهم الأمل، وإذا لم يكن لدى الناس الأمل، فلن يتغيروا. أنت مسؤول عن التغييرات الذي تصنعها في حياتك.

 الخبر الجيد هو أنك تستطيع أن تغير حياتك إذا كنت تريد حقا. يمكنك تحسينها وجعلها أفضل.  وهذا كله يبدأ مع تغيير طريقة تفكيرك. هل أنت جاهز؟ سوف أسير معك من خلال خطة من 6 خطوات لتُحَقِّقَ التغيير الإيجابي.

 إليك كيف تمنح نفسك بعض الأمل: 

الخطوة 1: عندما تغير تفكيرك، فإنك تُغيِّر معتقداتك.

التغيير يبدأ بالعقل. المعتقدات ليست أكثر من نتيجة لما فكرت فيه لفترة كافية واقتنعت به، تذكر هذا دائماً. ما تؤمن به وما تفكر به هو مجرد مجموعة من الأفكار المستمرة التي شكلت قناعة. عندما نقسم عملية التفكير إلى عدد معقول من الخطوات، يمكننا تقليل المخاطر المتصورة المرتبطة بالتغيير.

الخطوة 2: عندما تغير معتقداتك، فإنك تغير توقعاتك.

الإيمان هو المعرفة بأننا نستطيع أن نفعل شيئا. إنه الشعور الداخلي بأننا نستطيع إنجاز ما نتعهد به. في غالب الأحيان، جميعنا لدينا القدرة على النظر إلى شيء ومعرفة ما إذا كنا قادرين على فعله. لذا، ففي الإيمان قوة… أعيننا تنفتح، تصبح فرصنا واضحة، رؤانا تصبح حقائق. معتقداتنا تتحكم في كل شيء نقوم به. سواء اعتقدنا بأننا نستطيع، أواعتقدنا بأننا لا نستطيع، فنحن على صواب.

الخطوة 3: عندما تغير توقعاتك، فإنك تغير اتجاهك.

توقعاتك سوف تحدد اتجاهك. معظم الناس يعتادون على المتوسط، يعتادون على أفضل ثاني. نيلسون بوزويل قال: “إن الخطوة الأولى والأهم نحو النجاح تكمن في توقع أننا نستطيع النجاح.”

الخطوة 4: عندما تغير اتجاهك، فإنك تغير سلوكك. 

عندما يبدأ اتجاهنا في التغير، عندما نصبح ملتزمين بشيء ما، فإن سلوكنا يبدأ في التغير. السبب الذي يلزمنا بالقيام بتغييرات شخصية هو أننا لا نستطيع أن نأخذ الناس معنا في رحلة لم نقم بها.

الخطوة 5: عندما تغير سلوكك، فإنك تغير أداءك. 

معظم الناس يفضلون العيش مع مشاكل قديمة بدلا من حلول جديدة. نحن نفضل أن نكون مرتاحين على أن نكون على صواب، نحن نفضل أن نبقى في الروتين بدلاً من القيام بالتغييرات. حتى عندما نكون على علم بأن التغييرات ستكون أفضل بالنسبة لنا، نحن عادة لا نقوم بها، لأننا نشعر بعدم الإرتياح أو الحرج من القيام بهذا النوع من التغيير. طالما لم نكتسب الشجاعة ولم نتعود على العيش مع شيء غير مريح، فإننا لن نصير أفضل.

الخطوة 6: عندما تغير أداءك، فإنك تغير حياتك.  

من الأسهل تحويل الفشل إلى نجاح على تحويل عذر إلى اِمكانية. يمكن أن يفشل شخص، ثم ينهض ويفهم فشله ليحوله إلى نجاح. لكن أريد أن أخبرك بأمر: الشخص الذي يجد أعذاراً لكل شيء لن ينجح حقا أبداً. ألا تعرف بعض الناس الذين لديهم أعذار لكل شيء؟ لماذا لا يمكنهم، لماذا لا يستطيعون، لماذا لا يجب، لماذا لا ينبغي، لا، لم ولن. أنا أعدك، عندما تجد أعذراً لما تقوم به، وتجد أعذارا لما أنت عليه، وتسمح بالاستثناءات،  فإنك تفشل في بلوغ قدراتك. من المستحيل ان تتحول الأعذار إلى إمكانيات.

اقرأ أيضاً: المفتاح الرئيسي لمستقبلك الأفضل هو أنت

شارك الموضوع

مناقشات

تعليقات