تحديد الأهداف الشخصيةّ

الكثير من الناس يشعرون أنهم من دون هدف في هذا العالم. هم يعملون بجد، لكن لا يبدو أنهم يصلون إلى شيء جدير بالإهتمام.

السبب الرئيسي في كونهم يشعرون بهذه الحالة أنهم لم يقضوا وقتا كافيا للتفكير فيما يريدونه من الحياة، ولم يضعوا لأنفسهم أهدافا أساسية. بعد كل شيء هل ستبدأ رحلة كبيرة دون أن تكون لديك فكرة حقيقية عن وجهتك؟ غالبا لن تفعل ذلك! 

تحديد الأهداف هو منهج قوي للتفكير في مستقبلك الأمثل، وتحفيز نفسك لتحول رؤيتك الخاصة بالمستقبل إلى واقع ملموس.

منهج تحديد الأهداف يساعدك على اختيار أين تريد الذهاب في الحياة. من خلال معرفة ما تريد بالضبط تحقيقه، أنت تعرف أين يجب عليك أن تركز مجهوداتك. وستستطيع بسرعة اكتشاف الانحرافات التي يمكنها أن تضلك عن الطريق. 

لماذا يجب تحديد الأهداف؟

الرياضيون على أعلى مستوى، رجال ونساء الأعمال والناجحون في كل المجالات، كلهم يضعون ويحددون الأهداف. تحديد الأهداف يعطيك رؤية بعيدة الأمد ويمنحك تحفيزا على المدى القصير. تحديد الأهداف يركز اكتسابك للمعرفة، ويساعدك على تنظيم وقتك ومواردك حتى تتمكن من الاستفادة القصوى من حياتك.

بوضع أهداف واضحة ومحددة جيدا، يمكنك قياسها والافتخار عند تحقيقها، سترى تقدما ملموسا فيما كان يظهر من قبل غير واضح، وستزيد ثقتك في نفسك عندما ستعرف قدرتك وكفاءتك في تحقيق الأهداف التي حددتها.

البدء في تحديد الأهداف.

قم بتحديد أهدافك حسب عدة مستويات:

  • قم بخلق “صورة عامة” لما تريد أن تفعله في مجمل حياتك، (أو لنقل في 10 سنوات القادمة) وقم بتحديد الأهداف التي تريد تحقيقها بشكل عام.
  • بعد ذلك قم بتقسيم هاته الأهداف إلى أهداف أصغر وأصغر يجب عليك تحقيقها لبلوغ أهداف حياتك.
  • وأخيراً بمجرد الانتهاء من الخطة الخاصة بك، عليك أن تبدأ العمل عليها لتحقيق تلك الأهداف.

الخطوة 1: تحديد أهداف الحياة

 الخطوة الأولى في تحديد الأهداف الشخصية، هي أن تنظر إلى ما تريد تحقيقه خلال حياتك (أو على الأقل، خلال مدى طويل في المستقبل).  تحديد أهداف الحياة يمنحك المنظور الشامل، الذي يشكل كل الجوانب الأخرى لاتخاذ القرارات الخاصة بك.

لتغطية شاملة ومتوازنة لكل جوانب حياتك، حاول وضع أو تحديد أهداف على المستويات التالية (أو على المستويات الأخرى التي تناسبك) :  
  • المهني ـ ما هو المستوى الذي تريد الوصول إليه في حياتك المهنية، أو ما الذي تريد تحقيقه؟
  • المادي ــ كم تريد أن تكسب في كل مرحلة؟ وكيف يرتبط ذلك بأهدافك المهنية؟
  • التعليمي – هل هناك أية معرفة ترغب في اكتسابها على وجه الخصوص؟ ما هي المعلومات      والمهارات التي تحتاج إليها من أجل تحقيق أهداف أخرى؟
  • الأسري – هل ترغب أن تكون أبا؟ إذا كان الأمر كذلك، كيف ستكون أبا جيدا؟ كيف ترغب ان تكون  نظرة زوجتك أو أفراد العائلة لك؟
  • الفني – هل ترغب في تحقيق أية أهداف فنية؟
  • السلوكي – هل هناك شيء في ذهنك يمنعك من التقدم؟ هل هناك أمر يقلقك في الطريقة التي تتصرف بها؟ (إذا كان الأمر كذلك حاول أن تغير سلوكك واجعل ذلك هدفا لك، أو ابحث عن حل للمشكلة).
  • الرياضي – أهناك أهداف رياضية تريد تحقيقها، أم أنك تريد أن تنعم بصحة جيدة مع تقدمك في    العمر؟ ما هي الخطوات التي يجب عليك اتخاذها لتحقيق ذلك؟
  • الترفيهي – كيف تريد أن تستمتع بحياتك؟ (يجب أن تتأكد أن جزءًا من حياتك هو لك).
  • العمل المدني – هل ترغب في جعل محيطك أو مدينتك أو بلدك أو العالم مكانا أفضل؟ إذا كان الأمر  كذلك، كيف ؟؟

اِقض بعض الوقت في التفكير في هاته الأشياء والتأمل فيها، وبعد ذلك حدد هدفا أو عدة أهداف على كل مستوى من المستويات السابقة التي تعكس بشكل أفضل ما تريد القيام به. ثم بعد ذلك أعد ترتيب الأمور حتى تتمكن من صياغة أهداف أقل وأصغر وأكثر أهمية لتتمكن من التركيز عليها.

بعد قيامك بذلك، تأكد أن الأهداف التي قمت بتحديدها، هي فعلاً الأهداف التي تريد أنت تحقيقها، وليست الأهداف التي يريدها والداك أو عائلتك أو رب العمل. (إذا كانت لك أسرة ولديك شريك بحياتك، قد ترغب في أخذ ما يريده بعين الاعتبار، لكن تأكد أنك تريد ذلك الأمر أنت كذلك). 

الخطوة 2: تحديد أهداف أصغر

بمجرد انتهائك من تحديد أهداف حياتك، ضع خطة لخمس سنوات، لأهداف أصغر تحتاج تحقيقها إذا كنت ترغب في الوصول إلى أهداف حياتك. ثم ضع خطة لسنة واحدة، وخطة لستة أشهر، وخطة لشهر واحد، للأهداف التدريجية الصغيرة التي يجب عليك الوصول إليها لتحقيق أهداف حياتك.

كل خطة يجب أن تستند للمخطط السابق (تحديد الأهداف على كل مستوى من المستويات المذكورة سابقاً).

ثم قم بإنشاء قائمة مهام يومية لما يجب القيام به اليوم لتحقيق أهداف حياتك.

في البداية، أهدافك الصغيرة قد تكون قراءة كتب وجمع معلومات عن الأهداف الكبيرة التي تريد تحقيقها. سيساعدك هذا على تطوير وتحسين جودة وواقعية الأهداف.

وأخيراً قم بمراجعة خططك، وتأكد من أنها تناسب الطريقة التي ترغب أن تعيش بها حياتك.  

البقاء في السباق

بمجرد تحديد مجموعة أهدافك الأولى، استمر في هذا المنهج من خلال مراجعة وتحديد قائمة المهام على أساس يومي. قم بمراجعة أهدافك على المدى الطويل بشكل دوري، وقم بتعديلها لتعكس أولوياتك المتغيرة وخبراتك.

نصائح إضافية لوضع و تحديد الأهداف

الخطوط العريضة التالية ستساعدك على تحديد أهداف فعالة وقابلة للتحقيق:

  • قم بصياغة كل هدف في عبارة إيجابية: عبر عن أهدافك بشكل إيجابي ــ على سبيل المثال: “نفذ هذه التقنية بشكل جيد” هو هدف أفضل بكثير من “لا ترتكب هذا الخطأ الغبي”.
  • كن دقيقاً: حدد أهدافاً دقيقةً، مجدولة كمياً وزمنياً، حتى تتمكن من قياس مدى إن جازها. إذا قمت بهذا، ستعرف بدقة متى حققت الهدف، وتشعر بالرضا التام عند تحقيق ذلك.
  • حدد الأولويات: عندما تكون لديك عدة أهداف، قم بتحديد أولوية كل منها. سيساعدك ذلك في تجنب الشعور بتراكمها عليك بسبب وجود الكثير منها، ويساعدك على توجيه انتباهك لأكثرها أهمية.
  • اُكتب أهدافك: هذا سيبلورها ويعطيها مزيدا من القوة. اِحتفظ على الأهداف منخفضة المستوى التي تعمل عليها، صغيرة وقابلة للتحقيق. إذا كان الهدف يبدو كبيرا جدا، فهذا يعني أنك لا تحرز تقدما نحوه. المحافظة على الأهداف صغيرةً وتدريجية، تعطي المزيد من الفرص لإنجازها وتحقيقها.
  • ضع أهدافا ترتبط بالأداء والإنجاز وليس النتيجة: يجب عليك وضع الأهداف التي يمكنك السيطرة عليها قدر الإمكان لأنه سيكون محبطا للغاية الفشل في تحقيق هدف شخصي لأسباب تخرج عن سيطرتك!!
    في مجال الأعمال، قد تكون هذه الأسباب بيئة العمل السيئة أو تأثيرات غير متوقعة لقرارات حكومية. في الرياضة قد تكون سوء التحكيم أو الطقس السيئ أو الإصابة أو ببساطة سوء الحظ.

    إذا قمت بتحديد أهدافك على أساس أدائك الشخصي، فأنت تستطيع التحكم في تحقيق أهدافك، والوصول إلى الرضا الكامل من خلال ذلك.

  • ضع أهدافا واقعية: من المهم وضع وتحديد أهداف يمكن بلوغها وتحقيقها. كل أنواع الأشخاص (على سبيل المثال: أرباب العمل، الآباء، وسائل الإعلام أو المجتمع) يمكنهم وضع أهداف غير واقعية لك. غالبا سيقومون بذلك متجاهلين تماما طموحاتك ورغباتك الخاصة.
    من الممكن أيضا تحديد أهداف جد صعبة إما بسبب عدم تقديرك للعقبات في الطريق، أو لأنك لا تفهم جيدا مدى المهارة التي تحتاج لتطويرها لبلوغ مستوى معين من الأداء. 

    تحقيق الأهداف

    عندما تحقق هدفا، خذ بعض الوقت للاستمتاع بقيامك بذلك. استوعب تبعات وآثار تحقيقك لذلك للهدف، وراقب التقدم الذي أحرزته نحو الأهداف الأخرى.

    إذا كان الهدف كبيراً، كافئ نفسك بالشكل المناسب. كل هذا يساعدك على بناء الثقة في النفس التي تستحقها.

    مع تجربة تحقيقك لهذا الهدف، قم بمراجعة باقي مخطط أهدافك.

  • إذا كان الهدف سهلاً، اجعل هدفك القادم أصعب.
  • إذا استغرق الهدف وقتا طويلا محبطا للمعنويات، اجعل الهدف التالي أسهل قليلاً.
  • إذا تعلمت شيئا من شأنه أن يقودك لتغيير أهداف أخرى، افعل ذلك.
  • إذا لاحظت عجزا أو نقصا لديك في المهارات على الرغم من تحقيق الهدف، قرر إذا ما كنت تريد وضع أهداف لإصلاح ذلك.                

توجيه

من المهم جداً أن تتذكر أن فشلك في تحقيق أهدافك ليس بالأمر المقلق، طالما أنك استفدت من التجربة.

استخدم الدروس التي تعلمتها من قبل في عملية وضع أهدافك المقبلة.

تذكر أيضا أن الأهداف الخاصة بك سوف تتغير مع مرور الوقت. قم بضبطها بشكل منتظم حتى تعكس نمو معرفتك وخبرتك، وإذا أصبحت هناك أهداف لا تحمل أية جاذبية، يمكنك أن تتخلى عنها. 

مثال لأهداف شخصية

قرر أحمد أن يفكر فيما يريد القيام به في حياته والأهداف التي يريد تحقيقها:

أهداف حياته على الشكل التالي:

  • مهنيا ــ أن أصبح مدير تحرير المجلة التي أعمل فيها.
  • فنيا ــ الاستمرار في العمل على مهاراتي التشكيلية. وفي النهاية أرغب في تنظيم معرض خاص لأعمالي في معرض وسط المدينة.
  • رياضيا ــ جري ماراثون.

والآن بعد أن قام أحمد بوضع قائمة أهداف حياته، سيعمل على تقسيم كل هدف إلى أهداف أصغر وأسهل.

لنلق نظرة فاحصة عن الكيفية التي قد يقسم بها هدف حياته المهني الذي هو أن يصبح مدير تحرير المجلة التي يعمل بها:

  • هدف خمس سنوات: “أصبح نائب مدير التحرير”
  • هدف سنه واحدة: “التطوع في المشاريع التي يرأسها مدير التحرير الحالي”
  • هدف ستة أشهر: “العودة للجامعة لإنهاء شهادتي الصحفية”
  • هدف شهر واحد: “التحدث إلى مدير التحرير عن المهارات اللازمة للقيام بالمهمة”
  • هدف أسبوع: “حجز لقاء مع مدير التحرير”
  • كما يمكنك رؤيته من خلال هذا المثال، تقسيم الأهداف الكبيرة إلى أهداف أصغر وأكثر قابلة للتحقيق يجعل رؤية الهدف يتحقق أمراً أسهل بكثير.

نقاط محورية:

تحديد الأهداف هو وسيلة مهمة للغاية لـ :

  • اتخاذ قرار بشأن ما تريد تحقيقه في حياتك
  • فصل ما هو مهم عن كل ما ليست له صلة أو هو مجرد إلهاء
  • تحفيز نفسك
  • بناء ثقتك في نفسك، على أساس النجاح في تحقيق أهدافك. 

حدد أهداف حياتك أولا. ثم ضع خطة لمدة خمس سنوات تشمل الأهداف الصغيرة التي تحتاج لإكمالها لتصل لأهداف حياتك. اِستمر في العملية من خلال مراجعة وتحديث أهدافك بشكل منتظم. وتذكر أن تستمتع بعض الوقت بنجاحك في تحقيق أهدافك.

إذا كنت لم تحدد أهدافك بعد، قم بذلك بدءاً من الآن. عندما تجعل هذه التقنية جزءا من حياتك، ستجد حياتك المهنية تسير بوتيرة متسارعة، وسوف تتساءل عندئذ كيف تمكنت من القيام بذلك.

اقرأ أيضاً: يتطلب الأمر 6 خطوات فقط لتغير حياتك

شارك الموضوع

مناقشات

تعليقات